بحث

كيف تعلم طفلك فن كتابة القصص؟

كيف تعلم طفلك فن كتابة القصص؟
    كيف تعلم طفلك أن يكتب قصة؟
     تعتبر القصة من الوسائل المعتمدة في تنمية شخصية الطفل و توسيع مداركه.
    إن كتابة القصة من طرف الطفل لها أهمية تربوية كبيرة ، فهو أسلوب جيد لتعليمه تنظيم أفكاره و استخدام الاسلوب الكتابي للتواصل مع الاخرين، كما ان كتابة القصص تساعد ايضا الطفل على فهم ما يكتبه الاخرون.
    رغم أن كتابة القصة تبدو ممتعة ، لكنها في نفس الوقت تعتبر تحد للطفل ( و للكبار أيضا) ، إلا أن تعريف الطفل بالاساليب التي يتبعها كتاب القصص و أيضا المراحل و الاجزاء المكونة للقصة و مدُّه  بوثائق مصورة أو مكتوبة ... كل هذا يلهمه بالافكار الكثيرة و المتنوعة و ايضا يجعله يضع تخطيطا مسبقا لما سيكتبه.
    ماذا تفعل؟



    أولا : تقوم بقراءة بعض القصص المفضلة مع طفلك، ثم تقوم بقراءة تعريف مبسط عن الكاتب ان وجد، و لا تنس و أنت تقرأ معية طفلك ان تذكره أن هذا الكاتب هو من يقرر أحداث القصة، و هو من يصنع العقد و حلولها ، و يسمي شخصياتها و وصفهم.... ثم تطلب منه أن يخمن ما يمكن أن يقع بعد كل حدث داخل القصة، فتشجعه على التفكير و أيضا تساعده على صقل موهبة الكتابة لديه.
    بعد قراءة القصة كلها، تقوم باختبار الطفل عن طريق أسئلة بسيطة:
    من هم شخصيات القصة؟
    بداية القصة؟ وسطها؟ كيف كانت النهاية؟
    أين وقعت هذه القصة؟
    بعد قراءة مجموعة من القصص و اتباع هذه التوجيهات مع الطفل، يمكنك أن تضع له أفكارا لموضوع قصة، أو تبدأ له قصة و تطلب منه إتمامها، مثلا: استيقظ سميرُ صباحا و وجد أن بإمكانه التحدث مع قطته.... أو يمكنك أن تنقل مقدمة أي قصة من قصص الاطفال ثم تطلب منه إتمامها..
    طريقة أخرى جميلة و مسلية، و هي أن تطلب من الطفل ( أو من الاطفال ان كنت مدرسا) أن يقترح عليك كلمات من اختياره، مثلا: حافلة، جبل، زهرة، كرة، كتاب، فلاح.... ثم تطلب منه أن يكتب قصة تجمع في أحداثها كل هذه الكلمات.
    أيضا يمكن أن نقترح على الطفل ان يسجل النكت المضحكة التي يعرفها بأسلوبه الخاص و باللغة الفصحى.
    هناك طريقة أخرى و هي أن تجمع صورا أو تقترح على الطفل أن يجمعها من المجلات أو الجرائد أو غيرهما، ثم تطلب منه أن يقوم بترتيب هذه الصور بحيث يراعي في هذه العملية تسلسلا منطقيا لأحداث قصة مصورة، بعد ذلك تطلب منه أن يكتب هذه القصة أو يعلق كتابيا أسفل كل صورة، لا تبخل عليه بالتشجيع في كل مرحلة، و أيضا قدم له ملاحظات يسد بها ما يوجد من ثغرات في قصته، في نهاية كل عملية يقوم بتغليف قصته بعد وضع عنوان كبير لها و كتابة اسمه كمؤلف قصة،  و تقوم بوضعها مع القصص التي كنت تقرأها معه، و تطلب منه أن يقرأها أمامك لتستمتع بأحداثها كل مرة...


    سوروبان العرب
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مدونة سوروبان العرب للحساب الذهني و تعليم الطفل .