بحث

الاعراب و ذكاء الاطفال

الاعراب و ذكاء الاطفال
    هل الاعراب يحتاج الى ذكاء أم هو مجرد اجترار لقواعد النحو ؟
    كثير من الناس للاسف لهم نظرة خاطئة عن الاعراب ، فيكفي أن تذكر لهم هذه الكلمة حتى يحسوا بنوع من الخوف من أبي الحروف!!
    و لعل هذا راجع الى النظرة العامة للطلاب لهذا العلم الممتع و الجميل، ربما لنوعية الدروس التي تلقوها و أيضا طريقة تلقيها..
    لكن الشغوفين بالاعراب تجدهم دائما يبحثون عن جمل جديدة لاعرابها و كأنهم يبحثون عن كنز، و لعلك صادفت أحدهم. فتجدهم يتعاملون مع الجملة و كأنها رقعة شطرنج!
    وحده الاستاذ المبدع يستطيع أن يجعل من حصة الاعراب دورة تدريبية في التفكير، بل و يجعل الطلاب يحبون هذا العلم و يبدعون فيه و ينتظرون حصة الاعراب كما ينتظرون حصة الرسم و الفنون التشكيلية!!


    كتاب دروس في الاعراب


    ما يجهله الكثيرون هو أن الاعراب يمكن أن يكون لعبة عائلية تلعبها الاسرة بين فترة و أخرى ، على أن يبدأ الوالدان اللعبة بالتدرج، من الابسط الى البسيط، كما يمكن للمدرس أن يحول حصة الاعراب الى لعبة ممتعة تخرج الطفل من الرتابة التعليمية و تجعلهم يحبون الاعراب و يستفيدون من فوائده على مداركهم و ذكائهم، فهو علم الالغاز اللغوية و بها يثبت الطفل ثقفته في نفسه و قدراته.

    سوروبان العرب
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مدونة سوروبان العرب للحساب الذهني و تعليم الطفل .