بحث

أسهل طريقة لتحفيظ الطفل جداول الضرب بسرعة و بسهولة (مع كراسة للتحميل)

أسهل طريقة لتحفيظ الطفل جداول الضرب بسرعة و بسهولة (مع كراسة للتحميل)

    ما هي أسهل طريقة لتحفيظ الطفل جداول الضرب بسرعة و سهولة؟ 
    هذا السؤال و غيره يطرحه الكثير من الاباء و المربون، فالكل يبحث عن طريقة سحرية
    ليحفظ بها الطفل جداول الضرب في دقائق أو ساعات و بكل سهولة! و هناك الكثير و الكثير من المواقع الخاصة بالرياضيات التي تتطرق لهذا الموضوع في كل فترة، بل هناك مواقع خاصة بجداول الضرب و أيضا هناك دورات تدريبية ترفع شعار تحفيظ جداول الضرب بسرعة و بسهولة.. و هناك من جرب أغلب الطرق فعلا و ما زال يطرح نفس السؤال! ما هي أسهل طريقة لتحفيظ الطفل جداول الضرب؟
    إذا حاولنا جمع مختلف الطرق البيداغوجية المطروحة للإجابة عن هذا السؤال فيمكن أن نخلصها في ثلاث نقط:
    النقطة الأولى: الحفظ التقليدي لجداول الضرب:
    حيث يمسك الطفل جداول الضرب و يقوم بحفظها بطريقته الخاصة التي يحفظ بها عادة أي شيء آخر، لأنه لكل طفل طريقته الخاصة فعلا في الحفظ، فيمكن أن نساعده فقط بأن نقدم له جداول الضرب بشكل مشجع على الحفظ كالجداول الملونة التي أصبحت تملأ المكتبات العامة و أيضا الموجودة على مواقع الانترنت.
    هناك من سيعارض هذه الفكرة من منطلق أن الطفل حاول مرات و مرات و لم يستطع، إلا أن هذه الطريقة تبقى الاكثر فعالية في ضبط جداول الضرب بشكل آلي، و الأطفال الذين حفظوا بهذه الطريقة لا يمكن مجاراتهم في استحضار أي جداء! يبقى أن نركز على ضرورة أن يتمكن الطفل من "مفهوم الضرب" قبل أن يبدأ بالحفظ.

    النقطة الثانية: الحفظ عن طريق الألعاب:
    لنكن صرحاء، الطفل الذي يحفظ جداول الضرب هو من يستمتع باللعب بالوسائل التعليمية المساعدة، أما الطفل الذي لا يحفظها فإنه يتظاهر بالاستمتاع إرضاء للمربي فقط، و هناك ألعاب تصيب الطفل بالاحباط لأنها تكشف عقدته لأقرانه أثناء اللعب! لذلك ينصح أن تكون الألعاب المخصصة لعمليات الضرب تكميلية فقط و ليست أساسية، أي أن تكون موجهة للطفل بعد الحفظ للتقوية و الدعم.
    النقطة الثالثة: الحفظ عن طريق التكرار
     و هي طريق سهلة جدا و مريحة للطفل، بحيث لا تسبب له الإحراج، بل و تساعده على حفظ كل جداول الضرب بسهولة و بطريقة سلسة دون تعب، و منطلق هذه الطريقة من مبدأ تعليمي خلاصته أن حفظ جداول الضرب ليس ضرورة ملحة، كما أننا لا نحفظ الجذور عن ظهر قلب! من هذا المنطلق ينصح بتوزيع بطاقات جداول الضرب على الأطفال، يستعينون به بكل حرية أثناء حل العمليات و المسائل دون أن يكون عدم حفظها عائقا! فيتم بالمقابل الاكثار من العمليات بشكل مكثف مع تكرار العمليات عشوائيا دون أن ينتبه الطفل. مع تكرار العمليات نفسها يكتشف الطفل أنه غير مضطر للرجوع إلى بطاقة جداول الضرب لرؤية بعض الأجوبة... هنا تبدأ عملية الحفظ بشكل تلقائي و مع الوقت يتخلى الطفل عن البطاقة. و هناك مراكز سوروبان محترفة تقوم بهذه العملية.
    سوروبان العرب
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مدونة سوروبان العرب للحساب الذهني و تعليم الطفل .

    إرسال تعليق