حلول مثالية لمساعدة #طفلك على #كتابة موضوعات التعبير

حلول مثالية لمساعدة #طفلك على #كتابة موضوعات التعبير

                             

    التجربة الأولى دائمًا ما يكون لها أثرًا كبيرًا على الطفل، وهذا الأمر ينطبق على كتابة أول موضوع تعبير يُطالب به في المدرسة، وبالتأكيد فإن طفلك قد يجد صعوبة بالغة في التعبير عن الموضوع.
    المهارات الكتابية تختلف من طفل لآخر والأفق الواسع والخيال أيضًا لن يكون متساوٍ عند كل الأطفال إلى جانب قدرة الطفل على التعبير في الموضوع الذي يكتب عنه.



    هناك طريقة روتينية في حشو الموضوعات ولها أثر سلبي فيما بعد وهي حفظ المقدمات والخواتم «الأكلاشيهات» ويضعها الطفل في كافة الموضوعات من أجل الحصول على الدرجات النهائيةَ!.

    تعليم الطفل طريقة كتابة موضوعات التعبير

    ·       التأكد من أن الطفل يُجيد قواعد الهجاء والنحو على نحو معقول، وكتابة الجمل السليمة.
    ·       القدرة على التعبير وتحويل الأفكار التي تدور في الذهن إلى جمل تعبيرية.
    ·       التعرف على أفكار الطفل الرئيسية لكتابة موضوع التعبير أو ما يُمثل الفكرة الأم لديه التي تدور في عقله.
    ·       معرفة مدى المعلومات التي يعرفها الطفل عن الموضوع الذي يكتب فيه مثل (حب الأم احترام الكبار الحفاظ على البيئة الرفق بالحيوانات).
    ·       هل يُعارض طفلك فكرة موضوع التعبير أم يؤيدها؟.
    ·       تقسيم موضوع التعبير إلى أكثر من فقرة وكل فقرة تحمل فكرة مختلفة.

    يجب مساعدة الطفل على:
    ·       استخراج الأفكار الرئيسية لكتابة موضوع التعبير.
    ·       التفكير فيما حوله من دروس تحصل عليها في المدرسة وخبرات اكتسبها (على الرغم من أن خبراته قليلة إلا أنها مفيدة في التعبير).
    ·       تشجيع الطفل على كتابة ملاحظاته عن الرحلات التي ذهب إليها أو المناسبات التي حضرها حتى يتعلم كيفية الكتابة والتعبير عن رأيه.
    ·       استخدام الورقة والقلم دائمًا للتعبير عن كافة الأمور مثل كيف قضى يومه في المدرسة، وما هي الأطعمة التي يُحبها، وما أكثر ما لفت انتباهه عند زيارة أحد الأقارب.



    نصائح للأمهات
    ·       الكثير من الأمهات يقعن في خطأ فادح وهو انتظار أن يُصبح الطفل كاتبًا متمرسًا من موضوع التعبير الأول أو الثاني أو حتى الثالث!!.
    ·       لا تضغطِ على طفلك للكتابة بشكل سليم من أول مرة أو ترجمة العامية إلى عامية المثقفين، وذلك لأن فكره وثقافته الضئيلة لا تُساعده على ذلك.
    ·       يجب الابتعاد عن معاقبة الطفل بسبب الأخطاء اللغوية أو النحوية لأنه مازال صغيرًا ويمكن معالجة الأمر بإبداء الرأي والتصحيح.
    ·       حاولِ سيدتي إحضار مجلات بها العديد من الصور لتغذية ذهن طفلك بكيفية كتابة الحوارات واقدرة على التعبير.

    ·       علمِ طفلك من الصغر حب القراءة عن طريق كتب الأطفال المليئة بالصور.


    سوروبان العرب
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مدونة سوروبان العرب للحساب الذهني و تعليم الطفل .

    إرسال تعليق