-->

سجين يحل مشكلة رياضيات معقدة ويثير حماسة زملائه لطلب العلم

سجين يحل مشكلة رياضيات معقدة ويثير حماسة زملائه لطلب العلم


    لو اخترعت هوليوود تلك القصة عن السجين المدان، كريستوفر هافنز، لاعتبرها كثيرون موضوعاً أغرب من الخيال، لكن الرجل البالغ من العمر 40 عاماً، والذي يمكث وراء القضبان منذ تسع سنوات بتهمة القتل في سجن بالقرب من سياتل، تمكن من حل عملية رياضيات معقدة، تعود لأيام عالم الرياضيات الإغريقي إقليدس. 

    وكان السجين قد ترك المدرسة وأدمن على المخدرات، قبل أن يحكم عليه بالسجن 25 عاماً بعد إدانته بتهمة قتل، ويبقى أمامه الآن 16 عاماً وراء القضبان.

     يفيد موقع «دويتشه فيليه» أن حياة هافنز تغيرت في السجن منذ أن اكتشف شغفه بالرياضيات، قام أولاً بتعليم نفسه أساسيات الرياضيات العليا فواجه صعوبات عدة، لأن حراس السجن كانوا يعترضون الكتب التي يطلبها بالبريد، ثم سمحوا له بالحصول على الكتب المدرسية، بشرط موافقته على تعليم الرياضيات لسجناء آخرين. ثم بعد فترة، لم تعد الرياضيات الأساسية العليا كافية بالنسبة له. فبعث برسالة إلى دور نشر مشهورة في الحقل، وكتب بأن الأرقام أصبحت مهمته، وأنه قرر استخدام وقته في السجن لتحسين الذات، ورثى وضعه، لا سيما غياب شخص يمكنه المناقشة معه مواضيع الرياضيات المعقدة. 

    وقد تسلم محرر دور نشر «ماثماتيكا ساينس» الرسالة وبعثها إلى شريكته، مارتا شوروتي، التي أرسلتها بدورها على والدها، أستاذ الرياضيات أمبرتو شوروتي من تورين، الذي أراد أولاً اختبار قدراته مرسلاً له عملية حسابية. فجاءه رد هافنز عبر البريد على «ورقة بطول 120 سنتمتراً»، وكانت الإجابة صحيحة، فطلب أستاذ الرياضيات مساعدته في حل عملية رياضيات قديمة كان يحاول حلها لفترة طويلة. 

    وباستخدام القلم والورقة، حل هافنز لغزاً قديماً في نظرية الأعداد، والتي تنطوي على ما يسمى بالكسور المستمرة والتي تعد ذات أهمية حاسمة اليوم في البنوك والتمويل والاتصالات العسكرية. وبالفعل، حل هافنز اللغز الرياضي القديم، بعد أن وجد بعض الانتظام في المقاربات ضمن فئة كبيرة من الأعداد، وقد ساعد شيروتي هافنز في صياغة البرهان بطريقة علمية سليمة، وبعد أشهر قليلة في يناير الماضي، نشر الاثنان الحل في مجلة «بحوث نظرية الأعداد».

     اللافت أيضاً أن هافنز بحماسته، لم يكتف بحل لغز الرياضيات بل ألهم مجموعة من زملائه السجناء دراسة علم الأعداد، وشكل نادياً في السجن، حيث يحتفل مع 14 من زملائه كل عام بـ«يوم باي» تيمناً بالعدد الثابت 3.14. وقد تمكن أستاذ الرياضيات أمبرتو شوروتي المشاركة في واحدة من تلك الاحتفالات غير العادية تحت إجراءات أمنية مشددة. يقول هافنز إنه خلال السنوات الـ16 المتبقية من حياته في السجن، يريد أن يدرس موضوعات أخرى في الرياضيات، ويشعر بأنها طريقة ليرد «دينه للمجتمع»

    المصدر
    سوروبان العرب
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مدونة سوروبان العرب للحساب الذهني و الذكاء و تعليم الطفل .

    إرسال تعليق