ممارسة الرياضة و علاقتها بقوة التفكير الذاكرة

ممارسة الرياضة و علاقتها بقوة التفكير الذاكرة
    كشفت أبحاث حديثة عن علاقة قوية بين ممارسة الرياضة بانتظام و قوة الذاكرة، حيث لها تأثيرات مباشرة و غير مباشرة على الدماغ.
    هذه الابحاث توصلت إلى أن الجزء الموجود في الدماغ و المسؤول عن التفكير و الذاكرة (THE PREFRONTAL CORTEX AND MEDIAL TEMPORAL CORTEX) له حجم أكبر لدى الرياضيين أو الممارسين للرياضة بانتظام خلافا لغيرهم . و بشكل أدق فإن الاشخاص الذين حافظوا على برنامج رياضي FITNESS PLAN منتظم لمدة ستة أشهر إلى سنة لوحظ لديهم قوة الجزء المسؤول عن التفكير و الذاكرة.



    و بناء على هذه الابحاث أوصى الخبراء بممارسة الرياضة و ان كانوا لم يجزموا حول نوع الرياضة، لكن أغلب الدراسات ركزت على المشي لمدة ساعة مرتين في الاسبوع، اي 120 دقيقة في الاسبوع، و يمكن تقسيمها على أكثر من مرتين حسب قدرات كل شخص. و يمكن أيضا ممارسة رياضات أخرى تشبه المشي كالتنس، و أيضا ممارسة الاشغال المنزلية يعتبره الخبراء نوعا من الرياضة اذا تم القيام بالحركات بشكل صحيح حتى أثناء الكنس أو غسل الارضية.
    اذن ممارسة الرياضة أصحبت وصفة طبية ينبغي الحرص عليها لصحة الجسم و الدماغ، و قبل هذه الابحاث قال المثل: العقل السليم في الجسم السليم
    سوروبان العرب
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مدونة سوروبان العرب للحساب الذهني و تعليم الطفل .