بحث

تعرف على أكثر سبع 7 أساطير منتشرة عن الدماغ

تعرف على أكثر سبع 7 أساطير منتشرة عن الدماغ

    في كل لقاء تدريبي يتعلق بالسوروبان أو بالذاكرة، نسمع عدة معلومات حول الدماغ، منها ما نتقبله و نستسيغه، و منها ما لا نكلف أنفسنا عناء التفكير فيه، بل نتقبل المعلومة
    كما هي دون تشكيك. طبعا هذا من باب جهلنا بهذا العضو الثمين في جسمنا.
    للأسف هناك 7 خرافات حول الدماغ يتم نشرها في كل مناسبة، سنتعرف عليها في هذه التدوينة:

    الأسطورة الأولى: نحن لا نستخدم إلا 10% من الدماغ

    يتم ترديد هذه المعلومة لإشعارنا أن لدينا قدرات خارقة لكننا لا نستغلها لأننا لا نستخدم إلا نسبة 10 بالمئة من قدرات الدماغ!  لكن ما أظهره المسح الدماغي أن كل مناطق الدماغ تكون نشطة في أوقات معينة حسب نوع النشاط الذي نقوم به، قد تكون مناطق أكثر نشاطا من أخرى لكن لا يعني أن المناطق النشيطة هي 10 بالمئة فقط.
    يقول عالم الأعصاب الأمريكي باري جوردون من مدرسة Johns Hopkins School of Medicine: يمثل الدماغ 3 بالمئة من الجسم و يستهلك 20 بالمئة من طاقة الجسم، و كل أجزائه تكون نشيطة طيلة الوقت و ليس فقط 10 بالمئة منه فقط.
    للاطلاع أكثر على الموضوع: 
    الأسطورة الثانية: الدماغ يحتفظ بالأحداث العظيمة و المؤلمة أكثر من غيرها من الأحداث

    فعلا الجميع يتذكر الأحداث المهمة التي مر بها، فالجميع يتذكر هجمات 11 سبتمبر 2001، و اجتياح العراق و أحداث مصر و ثورة تونس... و المهتمون بكرة القدم، يتذكرون مباريات بشكل كبير، بأسماء اللاعبين الذي سجلوا الأهداف بترتيبها. كما أن كل شخص قد يعيش بذكرى سعيدة كانت أو حزينة، مهما طال عليه الزمن، قد ينسى بعض تفاصيها أيضا و قد يضيف إليها تفاصيل لم تكن حينها.
    الخلاصة: الدماغ يحتفظ بالاحداث التي نكرر نحن تذكرها و ذكرها، و التي لا نذكرها تنسى.

    الاسطورة الثالثة: كلما كبرنا في السن يضعف الدماغ و تضعف الذاكرة:


    صحيح، القدرة على الحفظ في الصغر تكون أقوى منها في الكبر، إلا أن هذا لا يعني أن من هم أكبر سنا لديهم قدرات عقلية أقل، بالعكس، فكلما كبرنا في السن يزداد عدد المصطلحات التي نكتسبها و عدد المهارات و القدرات التي يتفاعل معها الدماغ أكثر.
    الأسطورة الرابعة: لدينا خمس حواس

    كلنا درسنا في مادة العلوم تلم الباحات من الدماغ المسؤولة عن الحواس الخمس و خرجنا بخلاصة أن للإنسان خمس حواس مرتبطة بخمس مناطق في الدماغ. الأسطورة هنا ليست في هذه الحواس و إنما في عددها، حيث إن لدينا أكثر من هذا العدد من الحواس!
    من هذه الحواس التي لم نصنفها، نجد مثلا حاسة التموقع في الزمان و المكان، حاسة الألم (المقصود بها الشعور بالالم الداخلي و ليس عن طريق اللمس) التوازن...
    بمناسبة الحواس، قد تصادفون معلومة تتحدث عن حاسة الذوق مفادها أن كل منطقة في اللسان خاصة بطعم معين، حلو، مالح، مر... هذه أيضا أسطورة. 
    الأسطورة الخامسة: هناك شق أيمن و شق أيسر للدماغ مختلفان في التخصص

    كلنا سمعنا عن خصائص شقي الدماغ الأيمن و الأيسر لدرجة أن هناك مدربين في التنمية البشرية يقومون باختبارات معينة لتصنيف شخص ما حسب الشق الذي يستخدمه أكثر!
    هذه أيضا أسطورة و لا يوجد ما يثبتها من بحث علمي،و سبق تناول هذه النقطة في تدوينة خاصة: أسطورة شقي الدماغ
    الأسطورة السادسة: الاستماع إلى موسيقى موزار تزيد في الذكاء

    هذه أسطورة ربحت منها شركات الموسيقى الملايين من الدولارات، حيث تخصصت شركة Baby Einstein في صنع أقراص DVD تضم موسيقى موزار و أقبل الاباء بكثرة على شرائها معتقدين أنها ستصنع من أبنائهم عباقرة مثل انشتاين. 
    أيضا، لا يوجد أي بحث علمي يؤيد هذه الاسطورة.

    الأسطورة السابعة: عندما تتعلم شيئا جديدا يتشكل انحناء على قشرة الدماغ

    هذه أيضا أسطورة منتشرة، و الحقيقة العلمية المثبتة أن المعلومات تنتقل عبر سينابسات في الدماغ و ليس عبر انحناءات قشرة الدماغ.

    سوروبان العرب
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مدونة سوروبان العرب للحساب الذهني و تعليم الطفل .

    إرسال تعليق