بحث

تعرف على طريقة القلم الأخضر في التعليم و أثرها على الطفل

تعرف على طريقة القلم الأخضر في التعليم و أثرها على الطفل

    انتشر مؤخرا الحديث في عدة مواقع تعليمية أجنبية عن طريقة القلم الأخضر، مفاد هذه الطريقة أن يتم تصحيح الإنجازات الكتابية للطفل بقلم أخضر، و الجديد في هذا الأسلوب ليس هو لون القلم فحسب بل في التركيز على الإجابات الصحيحة و ليس الخاطئة، حيث يتم التأشير على الاجابات التي يوفق فيها الطفل و تجاهل الإجابات الخاطئة. ما فائدة هذه الطريقة؟

    طريقة القلم الأخضر تم نشرها و استعمالها من طرف أم روسية قامت باستعمالها مع ابنتها الصغيرة. و هي طريقة مختلفة تماما عن طريقة التصحيح المعروفة و المنتشرة، التي اعتاد المدرسون استخدامها، حيث يتم التصحيح بقلم أحمر و التركيز على الأجوبة الخاطئة.
    تقول الأم الروسية مكتشفة الطريقة: ابنتي لم تدخل إلى أي حضانة أو روض أطفال، بل تكفلت بنفسي لتعليمها في البيت حتى بلغت ست سنوات، و عندما كنت أعلمها كيفية استخدام القلم، كانت النتيجة كما في الصورة التالية: (صورة تقريبية)

    كما تلاحظ في الصورة، الأم كانت تركز فقط على أفضل الكتابات التي قامت بها ابنتها بدل التشطيب على الكتابات التي قد لا تعجبها..، و قامت بهذا بقلم أخضر! و لاحظت مع تقدم المحاولات أم الطفلة يتحسن مستواها في الخط محاولة جمع أكثر علامات القلم الأخضر.
    التركيز على الأخطاء و التأشير عليها بالقلم الأحمر يترك وقعا سيئا على نفسية الطفل، لدرجة أنك قد تجد أساتذة و مثقفين مازالت لديهم عقدة من القلم الأحمر! بل أكثر من ذلك، التركيز المبالغ على الأخطاء فقط بل و التأشير عليها بالأحمر يترك في شخصية الطفل خوفا من المحاولة ابتداء..
    التركيز على أخطاء الطفل يجعله يتعلق فقط بالأشياء الخاطئة التي يقوم بها، و ينمو ذلك الإحساس معه، فيعطينا شخصية تخاف من الخطأ أكثر من حبها للمحاولة و النجاح.
    طريقة التصحيح باللون الأحمر تركت لدى الكثير من الناس أثرا حتى في حياتهم خارج المدرسة!
    الآن، يجري الحديث في عدة مواقع أجنبية عن طريقة اللون الأخضر، و هناك من يستعملها فعلا منذ زمن لكن دون أن يكون له أي تعليق أو توضيح لسبب هذا الاستعمال!
    سوروبان العرب
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مدونة سوروبان العرب للحساب الذهني و تعليم الطفل .

    إرسال تعليق